كيفيّة الاستفادة من وقت المحاضرة؟

كيفيّة الاستفادة من وقت المحاضرة؟

 

  إن وقت المحاضرة من الأوقات الثمينة التي يجب استغلالها والتركيز في كل ما يُقال بها، حتى لا يغفل عن بعض الأمور لابد من تعلّم أفضل الطرُق لأخذ المحاضرات خلال المحاضرة.

 

كتابة ملاحظات موجزة

  هناك خطأ يقع فيه الكثير من الطلاب وهو محاولة كتابة كل معلومة وكل ما يُقال، وهذا مستحيل فالمفتاح الرئيسي هو خلق توازن بين الاستماع من جهة واختصار الملاحظات التي يأخذها من جهة أخرى حتّى تكون قصير وذات فائدة بالوقت ذاته، مع ضرورة الانتباه للمحاضرة كاملة بتركيز.

 

تسجيل المحاضرات

  حاول تسجيل المحاضرات لتعويض ما الملاحظات التي فاتتك؛ ولكن هذا لا يعني إهمال المحاضرة وعدم التركيز في الملاحظات الصوتية هي بمثابة مُكمّل للملاحظات التي أخذتها ولا تغني عنها.

 

التركيز عن كثب

  في بعض الأحيان تكون المحاضرة مملة لدرجة فقدان التركيز؛ ولكن حاول الاستمرار في إعادة تركيز دون الانشغال بشيء آخر وتستعيده تدريجيًا، وأحيانًا تعتبر القهوة قبل المحاضرة من المساعدات على التركيز، مع ضرورة المحافظة على حصول جسمك على غذاؤه الذي يُعد وقودًا للدماغ.

 

استخدم الحروف الكبيرة والخطوط

  وذلك بوضع خطًا تحت الكلام المهم خلال المحاضرة واستخدام الحروف الكبيرة، كما أنه يوصى باستخدام أقلام التحديد ذات الألوان المختلفة فهي تجذبك للدراسة من ناحية ومن ناحية أخرى تتيح لك الدراسة بطريقة منظّمة وبتركيز أكثر.

 

استخدام الاختصارات

  استخدم الاختصارات خلال أخذ الملاحظات لتسهيل العمليّة، وعادةً هذه الاختصارات أنت من تخترعها وتفهمها مع ضرورة التأكد أنك حقًا تفهم هذه الاختصارات ولن تنساها عند الدراسة.

 

تخلّص من المُلهيات (كل ما يُلهيك)

  إذا كُنت تقوم بأخذ الملاحظات باستخدام الهاتف تأكد من اغلاق الواي فاي والتخلص من أي شيء يُمكن أن يشتت تركيزك كرسالة أو إشعار ويُفضل أخذ الملاحظات يدويًا دون اللجوء للهاتف إلا عند الحاجة.

 

اترك فراغات.

  خلال أخذ الملاحظات حاول ترك فراغ للشيء الذي تتوقف عنده ويحتاج منك الرجوع للكتاب للتأكد منه، وبالتالي يجب ترك فراغ حتى تتمكن من إضافة المزيد من المعلومات لاحقًا.

 

أعد قراءة ملاحظاتك

  بعد انتهاء المحاضرة أعد النظر في ملاحظاتك واقرأها جيّدا للتقليل من فرصة نسيانها، وعند مراجعتها في البيت ستجد أنك تتذكرها بسهولة دون الحاجة للرجوع مجددًا للكتاب. 

 

شارك ملاحظاتك مع أصدقائك

  لا بأس في مشاركة الملاحظات مع الزملاء فقد يكون أحدهم قد كتب معلومة قد فاتتك والآخر كذلك، وبالتالي ذلك يُكسبك المزيد من المعلومات؛ ولكن في حال قوبلتَ بالرفض لا تشارك ملاحظاتك معه.

 

تعلّم أي أساليب أخذ الملاحظات تناسبك أكثر

  كل شخص يختلف أسلوبه عن الآخر خاصًة فيما يتعلّم بالتعلّم وأخذ الملاحظات؛ وبالتالي خلال التجارب المتسمّرة ستتمكنّ من تحديد أي هذه الطرُق تناسبك أكثر من غيرها.

 

مكان الجلوس

  بعض الدراسات أثبتت أن الذين يجلسون في المقدمة والوسط هم من يحققون درجات أعلى، في الوسط هو الحل الأنسب والأفضل من حيث الاستماع والرؤية الواضحة.

 

اطرح أسئلة

  أطرح السؤال الذي يخطر في بالك خلال المحاضرة دون تردد، إلا إذا كان الأستاذ يمنع ذلك فيمكنك كتابة السؤال كملاحظة ثم مراجعته مع الأستاذ لاحقًا بعد الانتهاء من المحاضرة

كيف تجتاز الفصول الدراسية بتفوق في زمن الكورونا؟

كيف تجتاز الفصول الدراسية بتفوق في زمن الكورونا؟

نظرًا للتغيرات التي شهدها العالم في الفترة الأخيرة بسبب جائحة كورونا (COVID-19)، صار لزامًا علينا التكيف مع الأوضاع الجديدة، حيث أننا لا نعلم يقينًا موعد انتهائها.

ومن القطاعات التي تأثرت بشكل كبير، قطاع التعليم سواء المدرسي أو الجامعي، حيث أن العملية التعليمية تحولت من الغرفة الصفية إلى المنزل عبر الإنترنت دون سابق إنذار.

لكن كيف يمكن للطلاب اجتياز التغييرات غير المتوقعة واجتياز الفصول الدراسية بتفوق ونجاح؟

نصائح لاجتياز الفصول الدراسية بتفوق في جائحة كورونا

  • اتبع تعليمات أساتذتك

كن على ثقة بأن أساتذتك وجامعتك يريدون الأفضل لك. لذا اتبع تعليماتهم وتوجيهاتهم؛ فلم يكن من السهل عليهم إعادة هيكلة العملية التعليمية لتتناسب مع الوضع الجديد، خاصة أنه لم يكن هنالك تخطيط مسبق لهذا النوع من الأوضاع.

لذا دورك كطالب أن تأخذ الأمر على محمل الجد وتتبع التعليمات والتوجيهات حتى تتمكن من إنهاء متطلبات الفصل بتفوق.

  • احضر دروسك بانتظام

لا تؤجل أو تهمل حضور الدروس اليومية لمجرد وجودك في المنزل. اختر مكانًا مناسبًا لتضع فيه جهاز الكومبيوتر خاصتك وتتمكن من حضور محاضراتك كما لو كنت في قاعة المحاضرات.

حافظ نشاطك اليومي واجلس أمام جهاز الكومبيوتر لحضور المحاضرات في موعدها كل يوم.

  • ابق متحفزًا ونشيطًا

إن مجرد تغير الأوضاع لا يعني أن تفقد حماسك؛ بل ابق متحفزًا ونشيطًا وامضِ قدمًا في فصولك الدراسية.

وجّه نفسك بالإرادة والمثابرة والانضباط الذاتي من أجل تحقيق النجاح والتفوق في الفصول الدراسية.

  • نظم نفسك

تساعدك مهارات التنظيم الذاتي على الازدهار والمثابرة في معظم مواقف الحياة. 

بصفتك طالبًا جامعيًا طُلب منه التكيف مع التغيير الحاصل فكريًا وأكاديميًا وعاطفيًا؛ كن على دراية بكيفية تفكيرك في الموقف، وبعد ذلك اضبط أفكارك ومشاعرك وسلوكياتك لتتمكن من التكيف مع الوضع الجديد.

  • خطط لروتينك اليومي

إذا لم  تكن معتادًا على التخطيط من قبل فالأوضاع الجديدة تحتاج ذلك؛ فالروتين اليومي للدراسة عن بُعد سيكون مملًا، وإذا لم تخطط لما ستفعله وترتب أولوياتك سينتهي بك الأمر بإهمال دروسك بسبب الملل.

  • تواصل

تعد مهارات التواصل أمرًا ضروريًا في الأوضاع الراهنة للجائحة؛ فإذا انقطعت عن التواصل مع زملائك أو معلميك سيفوتك الكثير.

لذا احرص على التواصل مع أقرانك وأساتذتك والحفاظ على علاقات فعالة معهم. لا تعتمد فقط على الرسائل النصية أو وسائل التواصل الاجتماعي للتواصل مع زملائك ومعلميك، استعمل مكالمات الهاتف أو الفيديو أيضًا؛ حيث يساعدك ذلك على التكيف بشكل أكبر مع الوضع الوبائي.

  • احرص على مراقبة أدائك

في ظل ظروف الجائحة، عليك الاستمرار في تشجيع وتحفيز نفسك ومراقبة أدائك الأكاديمي سواء من حيث العلامات أو إنجاز الواجبات؛ فأنت المسؤول الوحيد عن نفسك.

  • ابتعد عن المشتتات

إن التغيير الحاصل في البيئة الدراسية هو أحد أكثر الأمور إرهاقًا لك كطالب؛ حيث أن عليك التكيف مع بيئة دراسية جديدة ومجموعة جديدة من المشتتات -روتين العائلة والأشقاء والحيوانات الأليفة والضوضاء المستمرة في المنزل ووسائل التواصل الاجتماعي وغيرها.

لكن من المهم لنجاحك أن تحاول التخلص من المشتتات المحيطة بك وخلق مساحة دراسية هادئة.

  • إدارة الوقت

تعد إدارة الوقت من أهم المهارات التي عليك تطويرها في التعليم عن بُعد. 

إذا كنت شخصًا يعتمد على الذهاب إلى قاعة المحاضرات لسماع المحاضرة فسوف تواجه تحديًا في التكيف مع التعليم عن بُعد، لذا من الأفضل أن تتعلم إدارة الوقت.

خطط لاستخدام وقتك اليومي بكفاءة وفعالية بحيت تنجز مهامك الدراسية وواجباتك الأكاديمية وواجباتك العائلية وتستمتع بوقتك المتبقي دون أن تشعر بضياع الوقت. يمكنك استخدام الملاحظات اللاصقة أو ضبط المنبه  أو غيرها من الطرق للتذكير المستمر بالمهام التي عليك إنجازها.

  • حافظ على وتيرة الإنجاز

لفعل ذلك عليك التخلص من الضغوطات والقلق فيما يتعلق بالتعلم عن بُعد والوضع الوبائي. ابدأ بالأشياء التي يمكنك التحكم بها والتي تقع تحت دائرة تأثيرك لتتخلص من الضغوطات. 

تقبّل الأمور التي تقع خارج سيطرتك وحاول التكيف معها مثل الوضع الوبائي، وانتبه لأهمية صحتك وسلامتك ونجاحك في نفس الوقت.

إدراكك لجميع هذه الأمور من شأنه تخفيف الضغوطات والتوتر وبالتالي تصبح مرنًا ومثابرًا وعازمًا على إنجاز جميع المهام بتفوق واجتياز الفصول الدراسية بسهولة.

  • تجنب متابعة الأخبار السيئة باستمرار

من المهم أن تظل على اطلاع على الأخبار لتعرف ما يحصل من حولك، لكن معظم الأخبار في فترة الجائحة سوف تسبب التوتر والقلق للطالب الذي من شأنه التأثير على الأداء الأكاديمي للطالب. 

لذا تجنب المتابعة المستمرة لها وخذ قسطًا من الراحة لمشاهدة فيلم أو القراءة أو التحدث مع الأصدقاء. حيث تعمل هذه الممارسات على تخفيف التوتر الناجم عن الأخبار السيئة وبناء المرونة في التعامل معها.

أول ما عليك التفكير به هو أن صحتك وسلامتك في المقام الأول، لذا تكيف مع الوضع الجديد واتبع النصائح السابقة لتتمكن من اجتياز الفصول الدراسية بنجاح.


المراجع 
  1. Grown and flown- https://grownandflown.com/college-student-distance-learning-covid-19/March 21, 2020
  2. McLean hospital – https://www.mcleanhospital.org/essential/tips-help-college-students-during-covid-19-pandemic   – March 28, 2020